النبطية تكرّم نصري شمس الدين وتطلق طابعه وبطاقة بريدية


النبطية:

رعى عضو كتلة التنمية والتحرير النائب الاستاذ ياسين جابر الاحتفال التكريمي للفنان الكبير الراحل نصري شمس الدين لمناسبة صدور طابعه البريدي التذكاري بتاريخ 19 تشرين الاول الجاري عن وزارة الاتصالات وليبان بوست وفي الذكرى التسعين لولادته، ومرور 34 عاما على رحيله، وذلك بدعوة من جمعية بيت المصور في لبنان والمجلس الثقافي للبنان الجنوبي ومعرض خليل برجاوي لطوابع البريد ومنتدى الخميس – حفظة الذاكرة وبالتعاون مع مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية وبلدية جون وذلك في القاعة الكبرى للمركز بحضور ممثل النائب عبد اللطيف الزين سعد الزين، مديرة كلية العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية – الفرع الخامس الدكتورة سناء صباح، ممثل بلدية النبطية عضو البلدية المهندس حسان صفا، ممثل المديرية الاقليمية لأمن الدولة في النبطية رئيس مكتب النبطية الملازم أول حسين علي أحمد، ممثل رئيس بلدية جون جورج مخول عضو البلدية الدكتور محمد غصن، مدير ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية في النبطية عباس شميساني، رئيسة ثانوية السيدة للراهبات الانطونيات في النبطية الام كامليا القزي، منفذ عام النبطية في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور المهندس وسام قانصو، رئيسة جمعية تقدم المرأة في النبطية زهرة صادق، ونجل الفنان شمس الدين مصطفى وبناته وعائلته وشخصيات بلدية واختيارية وثقافية وفنية وتربوية واجتماعية واعلامية وأبناء جون والنبطية والمنطقة وفاعليات. افتتاحا النشيد الوطني اللبناني وفيلم وثائقي عن مسيرة الفنان شمس الدين من اعداد عائلته وكلمة رئيس جمعية بيت المصور في لبنان الزميل كامل جابر فقال "كنت أشعر بكثير من الغبن اللاحق بحق هذا الرجل العملاق، لا سيماً وأن الجهات المعنية في وزارة الاتصالات اللبنانية وليبان بوست، كانت قد أصدرت في العام 2010 مجموعة من الطوابع البريدية التكريمية لفنانين لبنانيين يستحقون كل التكريم: أمثال فيروز، وديع الصافي، صباح، نبيه أبو الحسن، حسن علاء الدين "شوشو" ولاحقاً زكي ناصيف وإيلي صنيفر، وجرى ربما من غير قصد، تجاهل تكريم نصري شمس الدين أسوة بغيره... ولأن لا حقّ يضيع ووراءه مطالب، ها أن الطابع التذكاري الخاص بنصري قد صدر بعد طول انتظار، في التاسع عشر من تشرين الأول المنصرم، عن وزارة الاتصالات اللبنانية وليبان بوست، مشكور بالغ الشكر، كل من ساهم في الوزارة وليبان بوست إلى النائب الكتور محمد الحجار وبلدية جون وغيرهم في تحقيق هذا الحلم لعائلة نصري الصغيرة، من أبناء وأحفاد وأقارب، ولعائلته الكبيرة الممتدة على طول مساحة الوطن، والبلاد العربية وحتى العالمية... وحمل هذا الطابع في تعريفه مناسبة الاحتفاء بالذكرى التسعين لولادة نصري شمس الدين في سنة 1927. جاء هذا الطابع ليتوّج سلسلة من النشاطات التي انطلقت هذا العام في هذه المناسبة من مسقط رأسه جون (الشوف) بمهرجان حاشد وإطلاق مائة ميدالية ومائة زر مذهبة وبطاقات بريدية وغيرها". واضاف: "ها نحن اليوم، من هنا، من مدينة النبطية التي تكن كل الحبّ والتقدير للفنان العملاق نصري شمس الدين وقد سبق لها أن كرمته، في أكثر من مناسبة، نعلن برعاية معالي النائب الأستاذ ياسين جابر ومشاركة مجموعة من الجمعيات وبالتعاون مع هذا المركز وبلدية جون، إطلاق مغلف تذكاري مميز يحمل إلى توقيع نصري ومقطع من أغنية كيف حالهن حبايبنا بخط شيخ الخطاطين الفنان الكبير علي عاصي؛ يحمل الطابع ورسماً رائعاً للفنانة الصديقة خولة الطفيلي التي أبدعت في رسم الراحل الكبير أكثر من مرة، مثلما أبدعت في رسم أكثر من وجه بارز في لبنان والعالم العربي والغربي، واستخدمنا في المغلف خلفية قلعة بعلبك، من رسمها كذلك، في إشارة إلى مهرجانات بعلبك الدولية التي كان صوت نصري يدوي في عراقتها وكأنه يوقظ عمالقة التاريخ من سباتهم، لا سيما عندما أدى على إدراجها سنة 1956 أجمل أغنياته، وفي سنة 1966 دور الأمير فخر الدين وجعلنا من بعدها لا نتخيل صورة الأمير إلى بملامح نصري وصوته إلا من خلال صوت نصري...ومع المغلف نطلق اليوم كذلك بطاقة بريدية من نوع ماكسي كارد، تحمل الطابع وختماً خاصاً ونبذة وتوقيعاً... لا بدّ من جزيل الشكر لمعالي الأستاذ ياسين جابر على مشاركته واستضافته لنا في مركزه الدائب على إغناء الثقافة والفنون والتعليم، ولعائلة نصري شمس الدين ممثلة بكبيرها مصطفى وبناته والأقارب، إلى بلدية جون التي قدمت أكثر من طاقتها لتحيي ذكرى الراحل الكبير على أكثر من صعيد وأخص بالشكر رئيسها الصديق الأستاذ جورج مخول وعضو مجلسها البلدي الصديق الدكتور محمد غصن والجهاز الإداري في البلدية". والقى صاحب معرض خليل برجاوي لطوابع البريد خليل برجاوي كلمة تحدث فيها حول حكاية الطابع وصدوره، منوها بجهد جمعية بيت المصور ورئيسها كامل جابر لاصدار الطابع البريدي التذكاري للفنان شمس الدين ومنوها برعاية النائب جابر لهذا الاحتفال التكريمي الذي يُعبر عن الاصالة والالتزام بالقيم وبالفن والثقافة، وقال:" إن طابع نصري شمس الدين الذي نحن اليوم بصدد الإحتفاء في مناسبة إصداره عن الدولة اللبنانية، هو بكل فخر وجدارة طابع الصديق الأستاذ كامل جابر، منذ البدايات، فكرة وسعياً عند وزارة الإتصالات وجهداً مع بلدية جون، وصولاً الى رسم وتصميم الطابع والمغلفات المرفقة والتي أظهرت وبشكل جلي مقدرة هذا الرجل على الخلق والإبداع وحتى التفوق في إبتكار الحدث ومتابعة التفصيلات وصولاً الى سعادة النهايات وتمامها فنّاً وجمالاً ورقيّاً. و تشهد له جون بإقامة مهرجان في الصيف الماضي وإطلاق مائة ميدالية مذهبة خاصة في مناسبة الذكرى التسعين لولادة نصري ... كما وتشهد له النبطية اليوم بإنجاز هذا الإحتفال بصدور الطابع والمغلفات والبطاقات البريدية، التي تحمل بصماته الجلية الواضحة المبدعة تصميماً وإنتاجاً وإخراجاً. كامل جابر ثروة مناطقية لا بل وطنية وطاقة إيجابية له كل الحق على مدينته وبلده ان تفخر به وان يتم تسليط الضوء على إيجابية انجازاته ومقدرته الإبداعية". وتحدث نجل الفنان نصري شمس الدين مصطفى فقال: "لقد ترك لنا والدي ارثا كبيرا هو محبة الناس والوطن، وهو ما سنتمسك به تطبيقا لتعاليمه، واليوم تكرمه النبطية وهو محل فخر لعائلتنا، شاكرين النائب جابر على رعايته هذا التكريم لعملاق الصوت والاغنية الشعبية اللبنانية نصري شمس الدين، كما نشكر هذه المركز وهذه الجمعيات التي تعاونت لاعداد هذا الاحتفال في مناسبة صدور طابع نصري شمس الدين عن وزارة الاتصالا ت وليبان بوست". وأضاف: "ان الجنوب أخذ حيزا من حياة والدي خصوصا مقاومة الجنوب، كما تأثر لما تعرض له الجنوب من اعتداءات اسرائيلية، لقد مضى 33 سنة على وفاته ونحن نطالب بطابع له ليطبع ويؤرخ لاغنياته الشعبية اللبنانية، واليوم نوجه الشكر لكل من بذل جهودا، من الجمعيات المكرمة على نجاح هذا التكريم الذي نعتبره وساما على صدورنا ونهنئكم جميعا على صدور هذا الطابع التراثي لنصري شمس الدين لتبقى اعماله الفنية محفورة في وجدان لبنان واللبنانيين". وكانت كلمة بلدية جون القاها بالنيابة الدكتور محمد غصن واستهلها بنقل تحيات رئيس بلدية جون الشوفية "واهالي البلدة الى أهالي النبطية الجنوبية على اخلاصهم وصدق انتمائهم لهذه الارض المعطاءة المجبولة بالدم والتضحيات دفاعا عن الكرامة والعزة اللبنانية". وقال: "ان الفنان نصري شمس الدين ثروة وطنية وعربية، وفي بلدة جون الشوفية جارة دير المخلص انطلقت الوحدة اللبنانية وعلى ارضنا يتعانق الصليب مع الهلال، من بلدتنا لكم الف تحية الى النبطية وأهلها على هذا التكريم لهذا العملاق نصري شمس الدين الذي قصرت الدولة اللبنانية بحقه فكنتم انتم يا ابناء النبطية تلبون النداء وعندما طرق الاعلامي كامل جابر باب بلدية جون لاقامة هذا الاحتفال رحبنا وشكرنا ولبينا الدعوة، وها هي مدينة النبطية تكرم نصري شمس الدين باطلاق الطابع البريدي باسمه، ومن هنا نقول ان بلدنا هو بلد المحبة والوحدة وليس الشرذمة والتفرقة، منكم نتعلم كيف نحب لبنان، وباسم جون نشكر النبطية على هذا التكريم الذي يقوي العلاقة بين بلدينا ويؤسس لعلاقة قائمة على الوحدة الوطنية فيما تطل علينا الفتنة التي سنعمل معا على افشالها لكي نؤكد للعالم ان عنوان لبنان المحبة، وهنا لا بد الا ان اوجه التحية للنائب الصديق الاستاذ ياسين جابر على رعايته هذا الاحتفال وله من بلديتنا وبلدتنا كل المودة وفائق الاحترام". وكانت كلمة الاندية والجمعيات القاها رئيس منتدى حفظة الذاكرة المهندس عبدالله عبسي فقال: "لكي يبقى نصري شمس الدين ذاكرة كان هذا الطابع وهذا العملاق رغم مرور 34 سنة على وفاته يبقى صوته وأغنياته الشعبية تصدح في حنايا وأرجاء الوطن". وتحدث راعي الاحتفال النائب جابر فقال أضم صوتي الى صوت من سبقني بشكر العزيز كامل جابر وجمعية بيت المصور وكل الجمعيات ألمشاركة في هذا النشاط وفي كل ما سبق من نشاطات ، "ولولا جهد كامل" لما كان هناك طابع للفنان الكبير العملاق نصري شمس الدين ،أنا طبعا أشكرهم على هذا التعاون بين هذه الجمعيات وهذا المركز وأُرحب بهذا التعاون لاننا في النهاية جميعا نتفق على هدف واحد وهو تعزيز الثقافة والعمل الثقافي في هذه المنطقة من لبنان وفي كل لبنان، طبعا ليست هذه المرة الاولى التي نحتفل فيها في هذا المركز بفناننا الكبير الاستاذ نصري شمس الدين، فقد سبق أن أقيم هنا أحتفال كبير له، ولكن هذه المناسبة خاصة باصدار الطابع، وباسم اهلنا في النبطية أشكر بلدية جون على مبادرتها باقامة احتفال ضخم جدا في جون منذ أسابيع بهذه المناسبة". واضاف النائب جابر: "عندما نتكلم عن الاستاذ نصري شمس الدين، أنا لا أتكلم عن شخص لا أعرفه، وسمعت عنه، لا، الاستاذ نصري شمس الدين أعرفه منذ خمسين سنة، بالفعل هناك علاقة "رحم"، بيننا وبين ال شمس الدين، لقد زرت بيته في جون وبيروت، وأذكر تماما انه للمرة الاولى التي زرته فيها في جون اصطحبنا الى المعصرة "وتناولنا معا الخبز المرقوق مع زيت الزيتون من المعصرة"، واقعا أعرف نصري الانسان وايضا نصري الفنان، ان جيلنا عاش كل فن نصري، وأنا أفتخر وسعيد ايضا انني استطعت ان أحضر كل المهرجانات التي أحياها نصري شمس الدين ،"أوبيريت فخر الدين"، فلا أحد يستطيع ان يفصل بين فخر الدين ونصري شمس الدين، كلما سمعنا هذا الصوت الرائع نتذكر عظمة لبنان وعظمة الفن اللبناني، وما زاد الامر عظمة هذا التزاوج الذي حصل بين نصري والرحابنة فحلقوا مع بعضهم ليتركوا للبنانيين هذا الارث الرائع من الفن اللبناني" . وتابع النائب جابر: "نحن عائلة اغتراب وأذكر دائما عندما كنا صغارا في افريقيا كيف كان المغتربون تنهمر دموعهم وهم يستمعون الى أغاني نصري شمس الدين وغيره من الفنانيين اللبنانيين، هذا التراث الفني وحد اللبنانيين وترك لهم ارثا سيسعدون به اينما كانوا في العالم، نحن اليوم فخورين بأن نقيم هذا الاحتفال، الفنان شمس الدين مسقط رأسه جون لكنه ملك لبنان كله وملك كل لبناني، نحن نفتخر ونعتز به ، لقد توفي وهو صغير في العمر عن عمر 56 سنة وكان في ريعان الشباب، وهناك بيت شعر يقول "قد تكون الاعمار لا مجد فيها، ويضم الامجاد يوم قصير"، نحن نشعر دائما أن نصري معنا في كل صباح عندما نستمع الى أغانيه وفي كل سهرة وفي كل يوم، كلنا نمضي ولكن الفن مستمر وفن نصري والفنانيين الاخرين سيبقى الى الابد، الى الاجيال القادمة". بعدها تسلم النائب جابر من الدكتور غصن وكامل جابر ونجل شمس الدين وبرجاوي وعبسي ميدالية نصري شمس الدين المذهبة من انتاج جمعية بيت المصور ومعرض خليل برجاوي ومنتدى حفظة الذاكرة، هدية من بلدية جون تقديرا لعطاءاته ودوره ودعمه الحركة الثقافية في لبنان. وسلم النائب جابر بدوره درع المركز لبلدية جون تسلمه الدكتور غصن، كما سلم النائب جابر درع المركز لعائلة شمس الدين تسلمه نجله مصطفى وبناته وأقاربه وعلق النائب جابر زر نصري شمس الدين المذهب على صدر الفنانة خولة الطفيلي التي قدمت بدورها لوحة من رسمها إلى عائلة نصري شمس الدين وكانت دبكات على أغنيات شمس الدين قدمتها "فرقة الفنون في ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية". وكان اطلاق مغلف تذكاري يحمل الطابع وختما مخصصا ورسما للفنانة الطفيلي وبطاقة بريدية "ماكسي كارد" تحمل الطابع وختماً مخصصاً .














































































































































































تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.