رفع العلم اللبناني بذكرى الاستقلال عند بوابة المزارع المحتلة برعاية قائد الجيش


أقامت هيئة أبناء العرقوب ومزارع شبعا، احتفالا وطنيا حاشداً بالذكرى الرابعة والسبعين لاستقلال لبنان وذلك برفع العلم اللبناني في حديقة الأرز، عند بركة النقار على مشارف بوابة المزارع برعاية قائد الجيش العماد جوزيف عون ممثلا بالعميد الركن روجيه الحلو قائد اللواء السابع في الجيش، وممثلين عن نواب المنطقة، رئيس هيئة ابناء العرقوب الدكتور محمد حمدان، وفد الهيئة الوطنية لقدامى القوات المسلحة برئاسة العميد مارون خريش،الفرقة الموسيقية الارمنية وجمعية انصار الوطن برئاسة رئيس بلدية عنجر وارتكس خوشيان، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات منطقة العرقوب ورجال دين، ممثلي الاجهزة الامنية في المنطقة، ممثلون عن القوى والاحزاب السياسية في المنطقة وفاعليات منطقة العرقوب وحاصبيا وحشد من الاهالي.

استهل الاحتفال، بوصول العميد روجيه حلو ممثل قائد الجيش العماد عون، حيث أدت ثلة من العناصر التحية العسكرية له على وقع عزف موسيقى الجيش، ومن ثم رفع عناصر من الجيش العلم اللبناني على النصب التذكاري لبوابة مزارع شبعا المحتلة مترافقا مع النشيد الوطني، وسط إجراءات امنية مشددة اتخذها الجيش اللبناني في محيط البركة وقوات اليونيفيل من الكتيبة الهندية التي انتشرت عند الخط الازرق بمحاذاة خط الانسحاب للمزارع المحتلة.

ثم القى ممثل قائد الجيش العميد روجيه حلو كلمة وجه خلالها "التحية لأبناء هذه المنطقة الذين صمدوا وواجهوا كل التحديات والاعتداءات الأسرائيلية واعطوا مثالا في التشبث بالارض"، وقال: "الوحدة الوطنية هي من أولى ركائز الاستقلال وتتجسد اليوم بتماسك اللبنانيين وتضامنهم حول جيشهم لمواجهة الاخطار التي يتعرض لها الوطن وخصوصا خطري العدو الاسرائيلي والارهاب، وتجلت هذه الوحدة هنا عند الحدود بالتضامن والتلاحم بين المواطنين والجيش درءا لخطر هذا العدو الاسرائيلي وحفاظا على استقرار المنطقة بالتعاون والتنسيق مع قوات "اليونيفيل" التي أثبتت بجدارة المهمة الموكلة اليها".

وختم: "بهذه المناسبة نؤكد ان الجيش سيبقى على عهده ووعده في الدفاع عن لبنان مهما غلت التضحيات واشتدت المحن، وسنبقى أمناء على دماء وشهداء الجيش والوطن الذين أناروا لنا الطريق واعطونا القدوة بالتضحية ونكران الذات".

ثم القى رئيس هيئة ابناء العرقوب ومزارع شبعا الدكتور محمد حمدان، كلمة بالمناسبة، قال فيها:" نلتقي اليوم للاحتفال بعيد الاستقلال الوطني على بوابة مزارع شبعا ونرفع العلم اللبناني برعاية قائد الجيش العماد عون وبالتعاون والشراكة مع سياج الوطن الجيش اللبناني البطل، الذي يشكل صمام الامان لوحدة الوطن وصيانة استقلاله وحريته، لنؤكد تصميمنا على تحرير ارضنا المحتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والنْخَيْلَة والغجر طال الزمن ام قصر، ولنعاهد شعبنا واهلنا بان نحتفل بالاستقلال الناجز والشامل في قلب مزارع شبعا وبعد تحريرها وليس على تخومها".

واشار حمدان الى انه في ذكرى الاستقلال نسجل الايجابيات التالية التي تساهم في تحصين هذا الاستقلال، حيث سجّل لبنان انتصارا على ارهاب بتحرير جروده الشرقية من الارهابيين بفضل تضحيات الجيش اللبناني البطل ومساندة المقاومة والالتفاف الوطني الشامل حول الجيش . كما ننوه بالموقف الوطني الصلب الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال الازمة الاخيرة والذي شكل حوله إجماعا وطنيا شاملا .

ولفت حمدان الى انه في ذكرى الاستقال، "نؤكد على مطلبنا بضرورة تشكيل اللجنة الخاصة بمتابعة ملف مزارع شبعا وتلال كفرشوبا من اجل متابعة هذه القضية لدى المحافل الدولية والامم المتحدة، كي لا تدخل قضيتنا في متاهات النسيان والاهمال المتعمد في ظل الصراعات والازمات الاقليمية الدولية الملتهبة".

وحيا رئيس بلدية شبعا محمد صعب الجيش، مشددا على "ضرورة المحافظة على اللحمة بين ابناء المنطقة".

كما القيت كلمات لعدد من رؤساء بلديات ومخاتير منطقة حاصبيا والعرقوب حيت الجيش في مقاومته للارهاب وحمايته للمناطق الحدودية.












































































































تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.