تسبب بوفاة شخص بسبب القيادة تحت تأثير المخدرات


اعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي انه كثير ما تقع حوداث سير تؤدي الى وفاة أشخاص وإصابة البعض بجروح إضافة الى خسائر وأضرار جسيمة تلحق بالسيارات، وقد تبين أن بعض هذه الحوداث يتسبب بها سائقون تحت تأثير المخدرات أو الكحول.

لذلك تذكر المديرية العامة لقوى الامن الداخلي السائقين، بوجوب عدم مخالفة قانون السير والقيادة تحت تأثير الكحول أو المخدرات، وهي مستمرة في تطبيق أحكام قانون السير بحق المخالفين وبخاصة المخالفة المذكورة.

وبتاريخ 16/11/2017 وعلى المسلك الشرقي لأوتوستراد ضبيه/ مقابل سنتر "ABC"، حصل حادث اصطدام بين سيارة نوع "نيسان" يقودها (ق. أ.، مواليد عام 1988، لبناني) ودراجة آلية نوع "سوزوكي" بقيادة (ب. ن.، مواليد عام 1978، لبناني) وشاحنة نوع "هينو" يقودها (م. م.، مواليد عام 1979، سوري)، اسفر عن وفاة سائق الدراجة.

باستماع سائق السيارة المدعو: _ ق. آ . من قبل مفرزة سير الجديدة في وحدة الدرك الاقليمي اعترف بتعاطيه المخدرات، الأمر الذي تم التثبت منه من خلال الفحص المخبري الذي اجري له، حيث تبين أنه يتعاطى: الهيرويين، الكوكايين، حشيشة الكيف والحبوب المخدرة. كما تبين انه يوجد بحقه مذكرة توقيف بجرم مخدرات.

وقد ضبطت داخل سيارته: 6 مظاريف من مادة الهيرويين وعدة طبية تستعمل لتعاطي المخدرات.

وبناء لتقرير خبير السير وتسجيلات كاميرات المراقبة التي تم الاستحصال عليها، فقد تبين ان سائق سيارة النيسان هو مسبب الحادث.

تم توقيف المشتبه به، ونظم بحقه محضر ضبط مخالفة من الفئة الخامسة.

أودع الموقوف والمضبوط القضاء المختص بواسطة مكتب مكافحة المخدرات المركزي في وحدة الشرطة القضائية، بناء لإشارته.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.