مهنا في أثينا: مؤتمر حول مستقبل المهاجرين واللاجئين في اوروبا


في مواجهة الخطاب الشعبوي والامني والانعزالي السائد في الغرب، تستكمل مؤسسة عامل الدولية بالشراكة مع منظمة سامو سوسيال بقيادة الوزير السابق اكسافيي ايمانويلي، حملتها الدولة للدفاع عن كرامة وحقوق المهاجرين واللاجئين، وذلك عبر مؤتمرها الدولي في أثينا تحت عنوان "أنسنة احتضان المهاجرين في المنفى" والذي خطوة استكمالية للمؤتمر الذي عقد في باريس في تشرين الاول المنصرم. ولذا الغرض وصل د. كامل مهنا رئيس مؤسسة عامل الدولية أثينا صباح الأثنين لقيادة أعمال المؤتمر الذي يجمع شريحة كبيرة من الناشطين في مجال حقوق الانسان والباحثين والمؤثرين في هذا الشأن من أوروبيين وعرب، والذين سقدمون مداخلات وأوراق بحثية وتوصيات ستقوم مؤسسة عامل بتقديمها للأمين العام للأمم المتحدة، والتي سوف تتضمن حلول واقتراحات مستدامة لاستقبال الفئات المهاجرة وتهيئتها للاندماج في المجتمع بشكل فعّال.

يعقد هذا المؤتمر بمشاركة المنظمات الإنسانية اليونانية المحلية تحت عنوان "اللامات الثلاث : لبنان ، لامبادوزا، ليسبوس، كانموذج للتضامن مع اللاجئين والمهاجرين" خصوصاً في ظل موت عدد كبير منهم خلال رحلة العبور في المتوسط وذلك بالتعاون مع عدة منظمات دولية.

وسيلقي د. كامل مهنا رئيس مؤسسة عامل الدولية ورئيس منظمة سامو سوسيال الوزير السابق اسافيي ايمانويلي مداخلات حول دور مؤسسات العمل الإنساني على حماية المدنيين والمهاجرين والضغط من اجل تصحيح السياسات التي تستخدمها الحكومات في التعامل معهم، حيث يشكل هذين المؤتمرين خطوة أولى في طريق طويل نحو التصدي للعقليات المتحجرة في معالجة موضوع المهاجرين واللاجئين، نحو الضغط لانسنة هذه القضية ووضعها في إطارها الصحيح.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الخلاصات النهائية والأوراق البحثية الناتجة والتصيات عن المؤتمر خلال الايام المقبلة.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.