العناية الإلهية أنقذت نجم ستار أكاديمي اللبناني.. السيارة حطاماً


العناية الالهية حالت دون انطفاء نجم "ستار أكاديمي 11" رفاييل جبور بعدما تعرض لحادث سير مريع فجر السبت الماضي وهو في طريقه الى منزله، فقد كتب لابن الواحد والعشرين عاماً الحياة من جديد، بعدما اقتصر الامر على رضوض في مختلف انحاء جسده وتحطم سيارته بالكامل.

لحظات فاصلة

عند حوالي الساعة الثانية والنصف من فجر ذلك اليوم، كان رفاييل على طريق ذوق المكايل عائداً الى بيته في عجلتون، عندما "حاول الابتعاد عن سيارة كادت ان تصطدم بمركبته، فقد السيطرة على القياده، اصطدم بعمود قبل ان تنقلب سيارته"، بحسب ما قاله شقيقه غابي لـ"النهار" قبل ان يضيف" نقل رفاييل الى مستشفى سيدة لبنان، وضع تحت المراقبة لمدة 36 ساعة ليغادرها بعد الاطمئنان على وضعه الصحي".

وأشار أنه "صباح اليوم سافر شقيقي الى كندا في رحلة عمل وقد يمضي ليلة الميلاد ورأس السنة لاحياء حفلات في ذلك البلد".

طريق النجاح

تألق رفاييل في برنامج المواهب في العام 2016 ووصوله الى مرحلة متقدمة حيث حصل على أعلى نسبة تصويت للموسم تخطت السبعين بالمئة، لتحتفل بلدته القبيات بابنها الذي استطاع ان يضيء اسمها في سماء عالم الفن، ولفت غابي الى انه "تمكن رفاييل من حصد ما يزيد عن مليون متابع على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي انستغرام قبل طرح اغنيته " شايف يا قلبي" في العام 2016 من كلمات الشاعر احمد ماضي، ألحان باسم يحي، توزيع عمر صباغ حيث لاقت نجاحاً كبيراً، متخطية الـ 2 مليون مستمع خلال اشهر عبر تطبيق انغامي، وها هو يستعد لطرح اغنيته الجديدة" مطرح ما تنامي" التي تحمل توقيع الشاعر منير بو عساف، الملحن هشام بولس، وتوزيع هادي شرارة". وأضاف "معظم جمهور غابي من دول الخليج، مصر والمغرب ونتمنى ان يحظى بمتابعة مماثلة على صعيد وطنه".

ألم وأمل

حادث رفاييل أعاد الى اذهان اللبنانيين كارثة وفاة نجم "ستار أكاديمي 7" رامي الشمالي قبل سبع سنوات خلال زيارته مصر، وذلك على" كوبري ستة أكتوبر"، بينما كان وزميله محمود شكري بسيارة الأخير التي اصطدمت بأخرى، حيث توفي رامي على الفور، لكن هذه المرة كما لفت غابي "تدخلت العناية الالهية وأنقذت شقيقي، نحمد الله على سلامته ونتمنى ان لا يصاب اي انسان بمكروه".

كتبت لرفاييل الحياة من جديد بعدما حال القدر دون خطف فرحة عائلة جبور، فبقيَ رفاييل بين جمهوره ومحبيه واعداً الجميع بمزيد من النجاح والأمل بغدٍ جميل!

اقرأ ايضاً فاجعة موت عبدو هزّت الجميع... الشاب المتفائل أصبح عريس السماء

محمد يعود إلى الوطن جثة وعروسه في المستشفى... تفاصيل رحلة مأسوية في الاغتراب

اعتقدته صديقها فصُعقت بوحشيته... كان في طريقه لإيصاله إلى منزلها فحصل ما لم تتوقعه ندى!




تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.