عواضة للإعلان.. لا يحتاج للدعاية أو الإعلان

حسن عبد الحسين فارس عواضة (أبو مصطفى) إختار لنفسه مهنة لم يتوارثها عن أهله ولم يتعلمها من أقاربه فهي لم تكن موجودة في المنطقة على الإطلاق، هي مهنة عصرية..

إنها صناعة الإعلانات!

بدأ عمله بصنع الآرمات، وفي سبيل التقدّم ومواكبة التطوّر تعلّم الكمبيوتر!

فبدأ منذ حوالي العشر سنوات بتطبيق استعمالاته من بيته، ثم صار يزيد تدريجياً في إدخاله في عمله، وتعلّم الأوتوكاد والفوتوشوب ومختلف تصاميم الغرافيك ليدخل عالم صناعة الإعلانات بمزيد من الإحتراف والتقنية المتطورة.

منذ خمس سنوات صارت كل أشغاله مُمَكننةً مئة بالمئة بعدما اتخذ مكاناً جديداً لعمله وجهّزه بالحاسوبات وبأجهزة التنفيذ على ماكينات مختصة بطباعة الفلكس وقصّ الفينيل وغيرها...

أبو مصطفى اختار الضاحية الجنوبية لبيروت مكاناً لعمله (أوتوستراد السيد هادي، مفرق مجمّع سيد الشهداء، خلف الدلباني)، كان يتمنى العمل في الخيام، لكن المصلحة وسوق العمل واعتبارات أخرى قضوا ذلك، ولأنه لا يستطيع العيش بعيداً عن بلدته فهو يزورها أسبوعياً.

أبو مصطفى هو ربّ عائلة مكونة من ثلاثة أبناء:

- ربيع نجح في البكالوريا قسم ثاني وينوي دخول الجامعة ويهوى "الغرافيك ديزاين" و علوم الكمبيوتر

- مريم إنتقلت إلى مرحلة التعليم الثانوي بعدما نجحت بالبريفه

- ربيع ما يزال في المرحلة التكميلية.

عواضة للإعلان ليس بحاجة للدعاية أو الإعلان، لأن الآرمات الفنيّة الملفتة والعصرية التي ينفذّها لزبائنه منتشرة في كل مكان وتحمل توقيعه ومن ضمنها آرمة مكاتب موقع "خيامكم" في البلدة التي أصرّ أن لا يتقاضى ثمنها أو أكلاف المواد بل إرتأى أن "يقدّمها للبلدة" كما قال مساهمةً منه لموقع بلدته على الإنترنت الذي يفخر به ويتصفحه وعائلته على الدوام...

ولمن يهمه الأمر أرقام هاتف عواضة للإعلان هي:

الثابت: 542620-01

الخليوي: 344578-03

وبدوره، موقع خيامكم يفخر أيضاً بما يقوم به حسن عبد الحسين فارس عواضة من همّة وتقدّم في عمله ويشكره على مساهمته المتواضعة التي قدّمها مع التمني له بالمزيد من التطوّر والنجاح في أشغاله.

ألبوم صور عواضة للإعلان خلال مواكبة صناعة آرمة مكتب الموقع

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.