ورشات عمل الشباب والنساء في قضائي مرجعيون حاصبيا تصدر بيانها الختامي

بعد إتمام ورشات العمل التي نظمها منتدى التنمية اللبناني، هيئة تنسيق مرجعيون- حاصبيا، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت، صدر عن ورشات عمل الشباب والنساء في قضائي مرجعيون حاصبيا البيان الختامي التالي:

مع اقتراب موعد اجراء الانتخابات البلدية المحدد قانوناً في مطلع ربيع 2010، وفي ظل شلل المؤسسات السياسية وبعد تبني قانون جديد للانتخابات النيابية 2008/22 يتضمن بعض التفاصيل تثير جدلاً حول مدى انطباقها على الانتخابات البلدية، تظهر الحاجة الملحة الى بت وضعية ومحتوى الاطار القانوني الذي سيحكم هذه الانتخابات.

ضمن هذا التوجه نظم منتدى التنمية اللبناني، وبدعم من مؤسسة فريدريتش ايبرت، سلسلة من ورشات العمل واللقاءات امتدت على مدى ثلاثة ايام ممتالية شارك فيها الجمعية اللبنانية لديمقراطية الانتخابات (IFES) وممثل عن UNDP (صندوق الامم المتحدة الانمائي) ومجموعة من فعاليات منطقة قضائي حاصبيا ـ مرجعيون وبلدياتها ومجموعة من الاكاديميين والناشطين في مجالات التنمية المحلية وبخاصة عنصري الشباب والنساء.

ركزت ورش العمل هذه على المواضيع التالية:

ـ دور البلدية في التنمية المحلية.

ـ سبل تعزيز مشاركة الشباب والنساء في العمل البلدي والتنمية المحلية.

ـ تطوير برامج عمل البلديات لتلبية حاجات المواطن الملحة.

ـ الاصلاحات والتعديلات المطلوبة لضمان صحة التمثيل على المستوى البلدي عبر تشجيع الكفاءات والفئات المختلفة على الانخراط في العمل البلدي تعزيزاً للديمقراطية وريادة فعالية السلطات المحلية.

ـ اهمية تفعيل مبدأ اللامركزية الادارية الموسعة وضمان حسن تطبيقه في الشأن البلدي لاحقاق التنمية المحلية والوطنية المنشودة.

وقد اجمع المشاركون على ورشات العمل هذه على ضرورة وضع قانون دائم للانتخابات البلدية يحدد النظام الانتخابي الانسب ويضمن حسن تطبيقه اللامركزية الادارية الموسعة وبالتالي يراعي الواقع اللبناني وتطلعات المواطن الى تعزيز دوره في العملية الديمقراطية على الصعيد المحلي من جهة وتحقيق الانماء المنشود للمناطق من جهة ثانية.

بانتظار وضع القانون المنشود ونظراً لعدم التحرك ضمن المهل المحددة قانون، تم الاتفاق على المطالبة بادخال التعديلات التالية على القوانين السارية المفعول:

1. تبني التنظيمات الاجرائية والتدابير العملية التي اعتمدت وطبقت في الانتخابات النيابية ولا سيما استعمال الهوية والحبر الخاص والمعزل والصناديق الشفافة ومراقبة العمليات الانتخابية.

2. اجراء الانتخابات في يوم واحد.

3. اعتماد الهيئة المستقلة لتنظيم وادارة العملية الانتخابية.

4. تشجيع انخراط المرأة والشباب في الانتخابات البلدية ترشحاً وانتخاباً ومشاركة في لجان العمل البلدي.

5. استكمال الاجراءات القانونية لاقرار النهائي لخفض سن الاقتراع في الانتخابات.

6. ايجاد صيغة تمكن المواطنين الراغبين من الاقتراع وفق اماكن سكنهم الفعلي المستمر مدة يحددها القانون، وكذلك اشتراط اقامة المرشح ضمن منطقة البلدية.

7. تخفيض مدة ولاية البلدية الى اربع سنوات لمدة محددة ايضاً.

8. توسيع صلاحيات المجلس البلدي بحيث لا ينفرد رئيس البلدية بالسلطات التنفيذية وحده.

8.

ان ترسيخ البلدية كمؤسسة فاعلة في المجتمع المحلي يفترض الزامها بمبدأي الشراكة والتنسيق مع الجمعيات والهيئات الاهلية والمنظمات غير الحكومية القائمة فعلاً من جهة ومع الفعاليات الفردية من المواطنين من جهة ثانية، من اجل التنمية المحلية تخطيطاً وتنفيذاً ومراقبة، لضمان الشفافية والنزاهة في ادارة وتحقيق الشأن العام البلدي

ألبوم صور ورشات عمل الشباب والنساء في قضائي مرجعيون حاصبيا

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.