الخيام في ظل الإعتداءات الصهيونية على الجنوب

الخيام مع كثرة مثقفيها وكثرة المتعلمين فيها في شتى المجالات، لم تلق من معظمهم من يتحدث عنها بشكل وافٍ عن:

نشأتها، تاريخها، بنيتها الإجتماعية، نهضتها، مؤسساتها، مشاكلها، مطالبها وما أكثرها وتقصير المسؤولين بحقوقها، وضعها الصحي والتربوي والإقتصادي، نسيجها الإجتماعي، قضاياها الإجتماعية والأهم من كل ذلك إعتداءات الصهاينة عليها ومجازرهم فيها، التهجير القسري لأهلها وتأريخ تلك الحقبة بما فيها من مآس وذكريات موجعة تستاهل وتستحق أن يؤلف لها روايات وقصص للأجيال التي لم تولد بعد.

عن مثل هذه الموضوعات وغيرها يحدثنا الأستاذ عبد الأمير علي مهنا في كتابه الجديد المسمى:

"الخيام في ظل الإعتداءات الإسرائيلية على الجنوب.. حوادث وتواريخ"

الكتاب صدر حديثاً في 285 صفحة، فيه صور ونماذج عن الإجرام الصهيوني في الفتك بالخيام وتدمير بيوتها، وفيه صور لإعادة البناء والتشبث بالأرض.

هو جهد شخصي وسياحة في المراجع والصحف، وتوثيق وتأريخ يمكن الإفادة منهما، مكتوب حسب تتابع الأعوام في سياق المناخ الأمني العام للجنوب.

إنه كتاب يستحق أن يكون في مكتبة كل بيت خيامي في الوطن والمهجر!

يمكن طلبه من محلات فيروز في بيروت - أول حي ماضي ومن محل عبد الأمير عيسى الكائن في ساحة البلدة.

السعر: ستة آلاف ليرة لبنانية فقط

(وقد علمنا أن هذه القيمة تساهم في تغطية جزء لا بأس به من نفقات الطباعة)

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.