سَتصدُق فيروز وسيقرعُ أطفالُنا أجراسَ العودةِ

تذوّق عبدالله طيب فواكه الوزاني
تذوّق عبدالله طيب فواكه الوزاني


عبدالله مصطفى أحمد عبدالله،

ولد في دولة الكويت في 11 نيسان 2008،

وقد زار الخيام للمرة الأولى هذا الصيف.

وللمرة الأولى أيضاً:

تنشق عبدالله هواء الجنوب وأحسّ به كم هو نقي وعليل..

شرب من مياه ينابيع مرجعيون العذبة وانتعش ببرودتها..

تذوّق طيب فواكهها..

رأى ناسها المسالمين والمحبين للحياة وأحس بدفئ قلوبهم المحبة..

زار مرابعها ومنتزهاتها... لكن أشدّ ما أفرح قلبه كان تمضية نهار مع الأهل في نزهة على الوزاني، ربما لأنها على بعد أمتار قليلة من فلسطين المقدسة!

قد يكون شاهد أرض فلسطين الجريحة، لكنه لم يدر أنها سليبة.

البعض أطلق عليه تسمية "قمر الخيام" لكنه يستحق بأن يُسمّى قمر الجنوب والبقاع الغربي.. لأن من يشاهده يكتشف أنه يطغي ببراءته وروعته وهضامته على قمر مشغرة الذي تغنّت به السيدة فيروز!

عبدالله مصطفى عبدالله، هو نموذج من أطفال الخيام، بل عيّنة منهم..

بارك الله بهؤلاء الأطفال وبهذا الشبل الجميل وليجعله ذخرا لأهله ووطنه وليحمه من كل مكروه ويمدّه بالعمر الطويل!

وإنشاء الله عندما يكبرون تكون فلسطين قد عادت لأهلها، فيقرعون أجراس العودة..

وتكون السيدة فيروز قد صدقت هذه المرة!

ألبوم صور عبدالله مصطفى عبدالله

ألبومات صور أطفال الخيام

ولإرسال صور الولادات الحديثة وصور العائلات، أبعثوا بها على:

pictures@khiyam.com

وشرب من ينابيع مرجعيون العذبة وانتعش بمياهها الباردة
وشرب من ينابيع مرجعيون العذبة وانتعش بمياهها الباردة


عبدالله مصطفى أحمد عبدالله
عبدالله مصطفى أحمد عبدالله


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.