ليا فرحات.. نحو المزيد من التألق والنجاح

إزدادت الخيام تألقأ بعدما تربعت إبنتها ليا أسعد فرحات على بطولة آسيا في رياضة الجودو حيث انتزعت الميدالية الذهبية في عطلة نهاية الأسبوع المنصرم..

ليا، إبنة الخمسة عشر ربيعاً، تقيم مع والديها في بيروت في منطقة الحازمية، لكنهم يزورون الخيام بشكل دائم في المناسبات وكلما أتيحت لهم الفرصة شرط ألا يتعارض ذلك مع إمتحاناتها المدرسية أو إستعداداتها وتمارينها الرياضية.

ليا ليست متفوقة فقط بالرياضة، بل هي بارعة أيضاً بدراستها، وهي الآن في الصف الأول ثانوي (2nd)..

وكانت قد حازت السنة الماضية على شهادة البريفه بدرجة جيد.

بعد المرحلة الثانوية، تطمح ليا أن تدرس الطب والتخصص في أحد فروعه، فهي متفوقة في المواد العلمية وبالأخص بمادة البيولوجي.

أصبحت ليا متأهلة للمشاركة في بطولة العالم بالجودو للعام 2010، بعدما ربحت الميدالية الذهبية لبطولة آسيا، وسوف تعمل جاهدة لانتزاع بطولة العالم خاصة وأن الآسيويون هم الأقوى بين باقي القارات بالجودو!

وإلى المزيد من التألق والنجاح يا ليا.

مقالات سابقة عن ليا فرحات:

"ليا فرحات.. نحن فخورون بكِ.."

خبر إنتزاع ليا للميدالية الذهبية لبطولة آسيا

"الخيام تفخر بأبنائها.."

ألبومات صور ليا فرحات

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.