نسرين عواضة والدكتور محمد سليمان و.. جود

غمر السرور يوم أمس قلوب الكثير من الخياميين، بالأخص العاملين في مؤسسة عامل الذين شاركوا زميلهم الدكتور محمد سليمان وزوجته نسرين عواضة فرحتهما بمولودهما البكر، الذي أطلقا عليه إسم "جود"، باكورة زواجهما، كما استقبلت العائلتان ولادة جود بفرح كبير.

فما أسعد الدكتور محمد، هذه الأيام، وما أسعد نسرين..

بهذه المناسبة السعيدة ندعو لهما بدوام الفرح والمسرات وللسيدة "أم جود" موفور الصحة والعافية مع التمني أن يتربى في خير ونعمة ويظفر بحياة هانئة وسعيدة.

الدكتور محمد سليمان أصبح خيامياً بامتياز، وكان قد تطوع للعمل بمؤسسة عامل في الخيام بعد عدوان تموز، فأحبّ أهلها وناسها وسرعان ما توسعت رقعة صداقاته في صفوفهم، فلم يتخلى عن البلدة أو يغادرها بل ازداد لحمة فيها بعدما اختار شريكة حياته منها وصار واحداً من أبنائها الذين تعتز بانتمائهم إليها.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.