إختاروا تمضية العطلة في الخيام: يا له من خيار جميل

قبل أن تبدأ عطلة عيد الفصح المجيد يخطط الطلبة الجامعيون لتحديد أماكن تمضيتها لتكون فترة راحة واستجمام ممتعة لهم، تريحهم من عناء الدراسة والأبحاث...

رامي حليم القسيس وشقيقته ريفا اختارا تمضية العطلة في أحضان بلدتهما، الخيام، إلى جانب الأهل والأقارب والأصدقاء... خصصا جانب منها للتمتع بطبيعة البلدة الخلابة!

هادي عساف القسيس كان له الخيار ذاته!

... الخيام جمعتهم كلهم، فتلاقوا على "الدردارة".

أوجدوا وسيلة بسيطة للعوم فوق مياهها الباردة واصطادوا السمك.

لكن أهم ما قاموا به أنهم التقطوا الصور الجميلة، التي تشهد على روعة الطبيعة في الخيام وعلى جمالها!

لقد اختاروا تمضية العطلة في الخيام.. فكان خيارهم صائباً و جميلاً.

تجدر الإشارة إلى أن هادي وريفا ورامي، كسائر آل القسيس، كانوا من المتفوقين في دراستهم الثانوية وسبق للموقع أن كتب عنهم.

مقالات ذات صلة:

مقالة "ريفا حليم القسيس، برافو"

مقالة "الدكتور حليم القسّيس"

مقالة "الخياميون كرّموا الدكتور حليم القسيس على خدماته الطويلة"

ألبوم صور متفوقون من الحي الشمالي

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.