بسبب الحر الشديد في روسيا… ممرّضة تظهر بزي غير مألوف في عملها وتثير بلبلة

تعرّضت ممرّضة تعمل في قسم العناية من فيروس كورونا في روسيا لموجة من الإنتقادات ولتأديبٍ قانوني بعد أن ارتدت ملابس السباحة تحت البدلة الواقية الّتي بدت شفافة للغاية.

وفي التّفاصيل، فقد مارست الممرّضة مهنتها بملابس السباحة بسبب موجة الحر الشديدة التي يتعرّض لها إقليم تولا في روسيا.

ومن جهتها، أشارت الممرّضة، الّتي لم تذكر إسمها، إلى أنها لم تكن على علم بأنّ بدلة الوقاية ستكون شفافة لهذه الدرجة وهي لم تتوقف عن عملها بسبب ذلك، مؤكّدة أن صحة المواطنين تأتي في الدرجة الأولى.

وعلى الرغم من ذلك، أفادت وزارة الصحة الإقليمية أنه تم تطبيق عقوبة تأديبية على الممرضة التي انتهكت شروط الزي الرسمي.

ومن جهة أخرى، حصلت الممرضة على دعمٍ من بعض رواد الإنترنت الّذين أشادوا بحس الفكاهة لديها الّذي قد يرفع معنويات المرضى الّذين لم يعترضوا على الأمر، في حين حمّل البعض الآخر المسؤولية للمستشفى الّتي اعتبرت غير مجهّزة بوسائل التبريد والتكييف.

صيدا تي في - قراءة الخبر من المصدر



كل المصادر

جريدة الأخبارروسيا اليومبي بي سيموقع التيارالوكالة الوطنية للإعلامقناة المنارموقع الضاحية الجنوبيةمجلة سيدتيGreenAreaصيدا أون لاينالجزيرةاللواءصيدا تي فيakhbar4allأرب حظهافينغتون بوستثقف نفسك24.aeقناة العالم الإخباريةسيدر نيوزموقع القوات اللبنانيةأنا أصدق العلمسبوتنيك

النشرة المستمرة