Spring Residence: مشروع سكني راقي.. يتوق إليه الكثير من مغتربي الخيام

Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام
Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام


المهندس جلال عبد الله منهمك جداً هذه الأيام بالاستعدادات المكثّفة لاطلاق مشروعه السكني الجديد بعدما تقرر وضع حجر الاساس له في مطلع الشهر القادم (تموز المقبل)، كما افادنا الصديق جلال، الذي أكّد إتمام إنجاز التراخيص المطلوبة لمشروعه الذي سيكون من بين أرقى المشاريع السكنية في الجنوب.. وأضاف ان مشروعه هذا سيتميّز بتصاميم هندسية ومواصفات فنية عالية الدقة والجودة.

المشروع:

ومشروع (Spring Residence) الجاري التحضير لاطلاقه كناية عن مجمع سكني مؤلف من سبعة مبانٍ متعددة الطبقات تحتوي على شقق سكنية فخمة وعدد من المحلات التجارية الراقية والمستودعات، اضافة الى ملعب لكرة السلة وحديقة اطفال ومصاطب وادراج ونوافير وصالة متعددة النشاطات وفسحات خضراء واحواض زهور وانظمة ري وتصريف مياه وممرات وارصفة ودرابزينات واشارات توجيهية ومواقف سيارات بعضها تحت الارض والبعض الاخر مخصص للزوار.

و هذا المشروع سيتم انشاؤه في موقع مميز يقع على رابية مشرفة على نبع المسيل وسهل الخيام وحي جبلي من الجهة الغربية، ومطلة على جانب من بلدة الخيام من الجهة الشرقية.

و سيحاط المشروع بسور خارجي وبوابات دخول ذات تحكم الكتروني وغرف حرس واجهزة مراقبة وسنترال مركزي متصل مباشرة بالشقق والاقسام المختلفة ونظام انذار صوتي، وستتم ادارة وتخديم وصيانة المشروع من قبل شركة متخصصة لمدة عشر سنوات على الاقل من تاريخ انجازه.

و قد اعتمد في تصميم واجهات الابنية التي سيتألف منها المشروع ان تكون انيقة وملبسة جزئيا بالحجر الصخري.

و تمت ملاءمة معظم عناصر المشروع مع معايير العمارة الخضراء Green Building وكل ما يحافظ على البيئية ويوفر في انظمة الطاقة والمياه والكهرباء، فالمشروع سيحتوي، بالاضافة الى مياه التغذية من شبكات الدولة، على خزانات تحت ارضية لتجميع المياه الشتوية سيتم تكريرها وضخها الى خزانات الاقسام المختلفة بغرض استخدامها في الاستخدامات المنزلية.

كما ستتم معالجة قسم من مياه الصرف الصحي في محطة تكرير خاصة بالمشروع ليتم بعدها استخدامها في ري الحدائق والمساحات الخضراء.

و ستتم انارة الموقع العام والملاعب والاقسام المشتركة في الابنية بواسطة الطاقة الشمسية، كما ستكون الجدران الخارجية للابنية من الحجر المزدوج، والنوافذ والابواب الخارجية من نوع PVC والزجاج دوبل فيتراج بما يسمح بتوفير بالطاقة وعزل حراري على مدار العام.

و سيتم توزيع مستلزمات النظافة العامة في كافة ارجاء الموقع، كما سيتم تشجيع القاطنين على اعتماد الفرز المنزلي للمخلفات المنزلية تمهيدا لتوريدها الى معمل فرز النفايات التي انشأته البلدية.

و يلحظ المشروع في جانب كبير من تصاميمه مراعاة متطلبات المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة.

و سيزود المشروع بلواقط للتلفزيون والانترنت وخدمات الهاتف.

كما سيزود المشروع بنظام حماية من الصواعق ونظام تأريض للحماية من الصعقات الكهربائية ومستلزمات مكافحة الحرائق، كما سيتم الاخذ بالاعتبار في التصاميم الانشائية مقاومة الابنية للزلازل.

كما سيخصص للمشروع محول كهربائي للتغذية من شبكات الطاقة العائدة للدولة، ومولدات كهربائية تعمل بنظام اوتوماتيكي بما يوفر الطاقة للشاغلين على مدار الساعة.

كما خصص للمشروع عدد من غرف الحرس والنواطير وغرف لتجهيزات الصيانة والاحتياجات التقنية.

و سيخصص لكل شقة خزان مياه سعة مترين مكعبين سيتم تزويدها بالمياه اوتوماتيكيا على مدار الساعة، كما سيخصص لكل شقة نظام تسخين مياه على الطاقة الشمسية، كذلك نظام تدفئة مركزية ( شوفاج ).

و سيكون لكل بناء مدخل فخم مزود ببوابة مركزية ذات قفل مركزي وانترفون.

و ستتألف كل من الشقق السكنية من ثلاث غرف نوم وصالونين ومطبخ وثلاث حمامات وغرفة خادمة وشرفات، وسيتبع بعض الشقق، خصوصا في الطابقين الارضي والاول، فسحات خضراء، اما الطوابق الاخيرة فسيخصص لها مواقد في الصالونات، علما ان كافة التشطيبات الداخلية للشقق ستكون من النوع الممتاز.

و تنقسم مساحات الشقق المؤلف منها ابنية المشروع وفق ما يلي :

اولا - الشقة المسماة سفلي اول وفق ترخيص البناء وتبلغ مساحتها حوالي 155 مترا بما في ذلك الادراج والشرفات يضاف اليها حوالي 50 مترا فسحة حديقة من الجهة الغربية الرئيسية من المشروع.

ثانيا - الشقة المسماة وفق رخصة البناء طابق ارضي وتبلغ مساحتها حوالي 165 مترا بما في ذلك الادراج والشرفات يضاف اليها حوالي 40 مترا فسحة حديقة من الناحية الشرقية الخلفية من المشروع.

ثالثا - الشقة المسماة وفق رخصة البناء طابق اول، وتبلغ مساحتها حوالي 165 مترا مربعا بما في ذلك الادراج والشرفات وهي ذات المطل الابرز وخصص لكل شقة منها موقدة في احد الصالونات.

و هذا التقسيم هو العائد للابنية العلوية المسماة بلوك A، B، C، D .

و ستستفيد كل من هذه الشقق من موقف سيارة خاص يحدد لها في الطابق السفلي الثاني.

اما البلوكات السفلية المسماة E وF فهي مؤلفة :

اولا : محلات تجارية في الطابق المسمى سفلي اول وفق رخصة البناء، وهذه المحلات ذات مساحات مختلفة ويحتوي كل منها على دورة مياه مستقلة داخله.

ثانيا - شقق مسماة وفق رخصة البناء طابق ارضي وتبلغ مساحة كل منها حوالي 165 مترا بما في ذلك الادراج والشرفات.

ثالثا - شقق مسماة طابق اول، وهي قيد الترخيص، وتبلغ مساحة كل منها حوالي 165 مترا مربعا بما في ذلك الادراج والشرفات.

و سيبدأ العمل مطلع شهر تموز 2012 في البلوكين العلويين A وB ، على ان يتم فتح العمل في باقي البلوكات تباعا، الا ان اعمال البيع ستكون مفتوحة في كامل اقسام المشروع.

و تم حاليا تحديد اسعار الشقق كافتتاحية على اساس سعر 140.000 دولار امريكي للشقة الواحدة، يسدد منها 50.000 دولار كحد ادنى عند توقيع عقد البيع، اما المبلغ المتبقي فيقسط على فترة زمنية تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات، ويتفق على طريقة التسديد في حينه مع الشارين.

اما السعر البيع للمحلات التجارية فحدد بمبلغ 1250 دولار للمتر المربع الواحد.

و ما يجدر الاشارة اليه انه عند توقيع عقود البيع، يوقع كل مشتري على عقد ملحق يكلف فيه شركة Spring Residence عملية ادارة الاقسام المشتركة وخدمات وصيانة المشروع لمدة عشر سنوات من تاريخ انجازه لقاء بدل اتعاب مدروس تتقاضاه وذلك حفاظا على دوام المشروع وحسن تشغيله واستمراريته.

و ستتم ادارة المشروع وعمليات البيع وتنفيذ العقود من خلال مكتب تم استحداثه في نفس العقار وتحت اشراف نخبة من افضل المهندسين والاختصاصين، وبواسطة افضل المتعهدين وموردي المواد والتجهيزات.

جدوى المشروع

و بسؤال المهندس جلال عبد الله عن دوافعه للقيام بهكذا مشروع، افاد انه الى جانب دوافعه التجارية، فان هذا المشروع يلبي قسم من احتياجات السوق المحلية والاغترابية، كون غلاء اسعار العقارات وتضخمها السريع وتقلص عدد العقارات المعروضة للبيع او الصالحة للبناء، يحول دون تمكن شريحة كبيرة من اهالي البلدة من تملك عقار وبناء منزل خاص عليه تتوفر فيه مواصفات عالية او خدمات اعتاد عليها بعضهم في بلاد الاغتراب، وحيث ان كل خيامي يطمح لان يكون له او لاولاده منزل في بلدته بكلفة معقولة او متوسطة، وحيث ان معظمهم يخشى وقوعه فريسة لانفلات سقف تكاليف البناء لعدم خبرته او قدرته على التفرغ لمتابعة اعمال التنفيذ، فان هذا المشروع يتيح لهؤلاء، الذين اندفع بعضهم للبحث عن عقارات في اطراف البلدة او في مناطق عقارية مجاورة، فرصة مناسبة لتملك ما يبتغون في موقع مميز وجميل وسط البلدة.

وسيسمح هذا المشروع للمستفيدين منه والمقيمين خارج البلدة بالتمتع بخدمات غير منقوصة حال قدومهم اليه، فالكهرباء والمياه سيكونا متوفرين بشكل دائم، كذلك خدمات الفضائيات التلفزيونية والانترنت، والنظافة سيتم الاعتناء بها بشكل يومي، كذلك اعمال الصيانة والعناية بالحدائق و الملاعب وغيرها من الخدمات، فضلا عن انه سيتسنى لهم التفرغ لاهتماماتهم والقيام بواجباتهم الاجتماعية تاركين ابنائهم في المجمع يمارسون العابهم وهواياتهم في بيئة آمنة ومحمية، كما سيتاح للمالكين، في حال سفرهم او انتقالهم الى خارج البلدة لبعض الوقت، ركن سياراتهم في مرآب آمن يقع تحت الارض، كما سيتمكن اصحاب الاقسام المختلفة من التسوق او الاستراحة في المقاهي التي قد تستثمر في بعض محلات المشروع.

ويضيف المهندس جلال عبدالله انه، اضافة لما سبق، سيساهم هذا المشروع في تدعيم الدورة الاقتصادية المحلية خلال مدة التنفيذ، كما سيوفر فرص عمل مستدامة لعدد من ابناء البلدة الذين سيتم توظيفهم في شركة الخدمات التي ستشرف على ادارة الاقسام المشتركة في المشروع بعد انجازه او من خلال المؤسسات التجارية التي قد تستثمر فيه، كما سيساهم هذا المشروع في تحسين النظم المعمارية في البلدة ويشجع على تبني سياسات بناء مشابهة من النواحي العمرانية والبيئية والخدماتية.


الناشط الإجتماعي والبيئي والمهندس المحترف الصديق جلال عبدالله، هو الذي قدّم أبحاثاً قيّمة حول "يوميات الحرب العالمية الثانية في منطقتنا" (نُشرت على موقع خيامكم في حينه)، وهو الذي قدّم لبلديات المنطقة دراسات متكاملة لمشاريع ناجحة ساهمت في عملية التنمية كمشروع فرز النفايات في الخيام ومشروع الدردارة وغيرها، ليس غريباً عليه أن يقدّم للخيام مشروعاً سكنياً راقياً يتماشى مع حاجيات البلدة ويتوافق مع رغبات الكثير من أبنائها المغتربين.

للمزيد:

للاستفسار عن المشروع، وللمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بالمهندس جلال عبد الله على رقم الهاتف: 631460 3 961

او عبر التواصل معه على البريد الالكتروني:

E- mail : jalal.abdallah@yahoo.com or spring.residence@yahoo.com

ألبومات صور المشروع السكني في الخيام "Spring Residence"

يوميات الحرب العالمية الثانية على سوريا ولبنان للمهندس جلال عبدالله

موضوع "معمل فرز النفايات: مشروع رائد يفخر به الخياميون"

دراسة المهندس جلال عبدالله "طاحونة الرقيقة تحاكي التاريخ العمراني للخيام"

موضوع "الدردارة: مشروع يستحق الإهتمام"

موضوع أسعد رشيدي "إلى الأمام يا جلال"

-----------------------------

ألبومات صور مشاريع سكنية في الخيام

موضوع "مشروع سكني خامس للشيخ علي في الخيام"

موضوع مشروع محمد وعلي قهوجي السكني الثاني في الخيام

موضوع حول مشروع المطل السكني

موضوع حول مشروع السيّد علي السكني

موضوع حول مشروع الجنى السكني

Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام
Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام


Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام
Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام


Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام
Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام


Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام
Spring Residence: مشروع سكني راقي.. تحتاجه الخيام


المهندس جلال عبدالله
المهندس جلال عبدالله


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.