علي بن ابي طالب (ع) ليس صحابياً (ج3)

الكاتب الحاج صبحي القاعوري
الكاتب الحاج صبحي القاعوري


الجزء الثالث

لقد امر الرسول ( ص ) علي بن ابي طالب النوم في فراشه ليتمكن من مغادرة مكة الى يثرب ( المدينة حالياً ) وأمره ايضاً بقضاء ديونه ورد الودائع الموجودة لديه الى أصحابها ومن ثم اللحاق به الى يثرِب .

بعد هجرة النبي ( ص ) الى يثرِب ، بقي علي بن ابي طالب في مكة لقضاء ما أؤمر به من النبي ، أن قضى الحاجات وقام بالمهمة الموكولة اليه برد الودائع . بقي علي في مكة ثلاثة أيام حتى وصلته رسالة محمد عبر رسوله أبي واقد الليثي يأمره فيها بالهجرة للمدينة.[

خرج علي للهجرة الى المدينة وحيداً يمشي الليل ويكمن النهار ، بينما تذكر بعض المصادر انه اصطحب ركباً من النساء هن : أمه فاطمة بنت أسد وفاطمة بنت محمد وفاطمة بنت الزبير وزاد بعضهم فاطمة بنت حمزة بن عبدالمطلب ، وأطلق على الركب " الفواطم " ، ولم تمض سوى ايامٍ قليلة حتى وصل علي الى " قباء " حيث ينتظره ( الرسول ص ) فيها وكان قد رفض دخول المدينة قبل ان يصل علي الذي كان قد أنهكه التعب من السفر وتورمت قدماه حتى نزف الدم منهما ، وبعد وصوله بيومين نزل علي مع الرسول الى المدينة .

وبعد ان وصل الرسول الى المدينة قام بما عرف فيما بعد بمؤاخاة المهاجرين والأنصار وقد آخى بين علي وبين نفسه وقال له : " أنت أخي في الدنيا والآخرة " وقوله : ( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ) أي نازلا مني منزلة هارون من موسى ، والباء زائدة . وفي رواية سعيد بن المسيب عن سعد " فقال علي : رضيت رضيت " أخرجه أحمد ، ولابن سعد من حديث البراء وزيد بن أرقم في نحو هذه القصة " قال : بلى يا رسول الله .

وروى ابن المغازلي في مناقبه ( 3 )

-وتحت رقم 60 : روى بسنده عن سعد بن حذيفة بن اليمان، عن أبيه حذيفة ، قال: (آخى رسول الله صلى الله عليه وآله بين أصحابه الأنصار والمهاجرين فكان يؤآخي بين الرجل ونظيره، ثمّ أخذ بيد عليّ بن أبي طالب عليه السلام فقال: هذا أخي، قال حذيفة: رسول الله صلى الله عليه وآله سيّد المسلمين وإمام المتّقين ورسول ربّ العالمين، الذي ليس له في الأنام شبيه ولا نظير، وعليّ بن أبي طالب أخوان)(1).

كما روى الحديث ، الترمذي في صحيحه ، والحاكم في مستدركه ، وابن كثير في البداية والنهاية (3 ) والقندوزي في ينابيع المودة ( 5 ) .

من يكون أخاً للرسول ( ص ) لا تنطبق عليه صفة الصحابة ، وهذا ما سنثبته من القرأن الكريم ومن الأحاديث النبوية الشريفة .

يتبع الجزء الرابع

* الحاج صبحي القاعوري - صوفيا

الجزء الأول من موضوع الحاج صبحي القاعوري (علي بن ابي طالب (ع) ليس صحابياً)

الجزء الثاني من موضوع الحاج صبحي القاعوري (علي بن ابي طالب (ع) ليس صحابياً)

تعليقات: